تاريخ الشركة:

يرجع تاريخ شركة الراشد للتجارة والصناعة إلي مايربو علي عشرة أعوام من الخبرة والعمل الجاد والتخطيط المتميز ،حيث  بدأت الشركة نشاطها بالعمل في مجال تصنيع وتشكيل المعادن الحديدية ، ونظراً للثقة الهائلة التي اكتسبتها الشركة من عملائها في مجال الصناعات المختلفة ، بفضل المصداقية التامة ، والحرص علي تقديم خدمة حقيقية لما بعد البيع ، قررت الشركة العمل في مجال لاتكاد تخلو صناعة هامة من الحاجة الماسة إليه ، وهو مجال الزيوت والشحوم الصناعية ، ثم قررت الشركة أن تنفتح علي السوق الروسية ، فقامت الشركة بتأسيس مكتب تمثيل في محافظة بيرم بروسيا الاتحادية ، ومن خلال أعضاء فريقها الواعد من الشباب الروس ، نجح مكتبنا في روسيا الاتحادية في مهمة نيل ثقة العديد من الشركات الصناعية التي تعمل في روسيا الاتحادية وأوكرانيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق ، وكانت هذه الانطلاقة المميزة تجاه السوق الروسية وسوق دول الاتحاد السوفيتي السابق بمثابة وثبة هائلة نحو المستقبل ، أضافت الكثير للشركة ، وجعلتها الشريك الأمثل لكثير من الشركات الروسية العالمية الباحثة عن ممثلين لها في مصر ، والمنطقة العربية.

واليوم ، وبعد سنوات من الجهد الذي لايعرف الكلل ، والنشاط الذي لايعرف الملل ، والتخطيط الذي لايعرف العشوائية ، والقرارات المدروسة بشكل علمي ، والمبنية علي أحدث نظريات الإدارة والدراسات التسويقية  .. أضحت مجموعة الراشد للتجارة والصناعة ، في طليعة الشركات المصرية المعنية بتأسيس الشراكات طويلة الأجل ، مع عمالقة الصناعة الروسية.

وتفخر شركة الراشد اليوم ، بتقديم مجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات ، التي كانت ثمرة التعاون مع الصناع الروس والأتراك ، جاء علي رأسها : 1-الحديد والصلب وخصوصاً حديد التسليح ، 2- الزيوت والشحوم الصناعية ، 3- معدات الحفر ومواسير نقل البترول والغاز الطبيعي ، 4- الأسمنت البورتلاند.

 
   
   

 

 

   
   
   
   
   
 

نظام الشركة واستراتيجيتها
تأسيساً علي واقع خبرتنا الطويلة بالسوق المصرية والعربية ، ومن خلال درايتنا الكاملة بمعطيات السوق واحتياجاته ، وانطلاقاً من حرصنا علي ألا ننطلق في أحلامنا وخططنا إلا من خلال الاستناد إلي دراسات علمية وعملية مستفيضة ، نجحت مجموعة الراشد للتجارة والصناعة من تحقيق المعادلة الصعبة ، وذلك بالجمع بين الخطوة المدروسة .. والوثبة الطامحة ، وأسست المجموعة نظامها ، وأقامت استراتيجيتها علي هذين الأساسين الراسخين
كان من اليسير أن تتجه الشركة مثل كثير من الشركات- إلي الأسواق التي تقوم بتصنيع المنتجات بأسعار زهيدة حتي وإن كان ذلك علي حساب الجودة ، لكننا في شركة الراشد قررنا أن الجودة هي أساس عملنا ، وأن الثقة التي اكتسبناها كانت المردود الطبيعي لتميز خدماتنا ، وآثرنا ألا
نضحي بهذه الثقة مهما كلفنا ذلك من أمر ، ولذلك فقد حرصنا علي استيراد أفضل البضائع ، وأجود أنواع المنتجات ، وذلك علي ضوء منشأ هذه البضائع ، واستناداً إلي جودة المنتج من خلال الصيت المعروف لصانعه ، وأكدنا تصميمنا منذ اللحظة الأولي علي ألا نقدم المنتج لسوقنا إلا إذا كان يخضع للمواصفات القياسية العالمية ، وقد كان هذا ولا يزال .. مبدأنا الذي عنه لن نحيد! كما حرصنا علي أن نقدم لعملائنا خدمة حقيقية لما بعد البيع ، كلفتنا ولازالت تكلفنا الكثير من الجهد والمال ، إلا أنها في المقابل أكسبتنا تلك الثقة التي اعتبرناها رأس مالنا الحقيقي.
من خلال منظومة العمل المؤسسي ، حرصت شركتنا علي تنفيذ شبكة متميزة من موزعينا من أفضل تجار الجملة ، وأحسنهم سمعة ، كما حرصنا على توثيق العلاقة مع تجار التجزئة ، لحرصنا علي وصول منتجاتنا إلى ربائننا بأفضل سعر وأجود خدمة ، ثم حرصنا أيضاً علي الوصول إلي المنشآت الصناعية (والتي تعد المستهلك النهائي لمنتجاتنا بالأساس) ، وذلك من خلال شبكة من أفضل رجال المبيعات المتخصصين ، وذلك حتى تضمن الشركة الوصول الآمن لمنتجاتها إلي العملاء .. بالإضافة إلي التواصل المستمر مع الحلقة الأخيرة من سلسلة العمل التجاري تأسيساً علي نظرية التغذية والتغذية العكسية (
Feed and Feed Back) ، وبذلك نجحت الشركة في تأسيس أعمالها الحالية والمستقبلية علي تلك الشبكة المتكاملة لسائر منتجاتها فيما يتعلق بنوعية الخدمة ، وبطريقة التوزيع.
علي مستوي أنشطتنا المحلية داخل مصر ، فقد حرصنا علي ألا تتركز أنشطتنا علي العاصمة (القاهرة وماحولها) بل حرصنا علي أن نصل بخدماتنا لكل النقاط الهامة داخل القطر المصري ، وأما فيما يتعلق بتجارتنا الدولية ، فقد ألحقنا بمكتبنا الرئيسي بالقاهرة إدارة مختصة بالعمل الخارجي في إطار شمال إفريقيا (ليبيا ، السودان ، دول المغرب العربي) ، ثم حرصنا في فرعنا بروسيا الاتحادية علي إقامة إدارة مستقلة بحيث تختص بخدمة دول منطقة الاتحاد السوفيتي السابق ، وتعمل علي دراسة الأسواق في هذه المنطقة ، سواء من حيث متطلبات هذه الأسواق ، أو احتياجاتها ، علي أمل أن يثمر ذلك العمل في المستقبل نواة حقيقية لتجارة فاعلة بين أسواق دول منطقة الاتحاد السوفيتي السابق ، وبين أسواق دول مصر وشمال إفريقيا ، وفي القريب العاجل سنقوم بافتتاح فرعنا في دبي ليمثل الانطلاقة الأخرى لأسواق منطقة الخليج العربي ودول الشرق الأوسط ، وحتى تكون رؤوس المثلث الواعد قد اكتملت ، فمصر .. بوابة أسواق منطقة شمال إفريقيا ، وروسيا .. بوابة أسواق منطقة الاتحاد السوفيتي السابق ، والإمارات بوابة أسواق منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط
كما حرصت الشركة علي ألا يكون توسعها الأفقي ، من خلال زيادة نوعية الأنشطة ، واتساع رقعة العملاء وحسب ، بل بالغت في الاهتمام بالتوسع الرأسي أيضاً ، وذلك من خلال عملية التدريب والتثقيف المستمرة لفريق العمل بها ، فضلاً عن اللجوء المستمر لكبري مكاتب الاستشارات الفنية والدراسات التسويقية ودراسات الجدوي

 

 

مجالات عمل مجموعة الراشد للتجارة والصناعة:

 

          استيراد وتصدير وتوزيع منتجات الحديد والصلب.

          استيراد وتوزيع الزيوت والشحوم الصناعية.

          استيراد وتصدير وتوزيع الأسمنت.

          استيراد مواسير نقل الغاز والبترول.

          تصدير المنسوجات المصرية لأسواق دول الاتحاد السوفيتي السابق.

 

صفحة البداية | المنتجات | الخدمات | الأخبار | منتجات التصدير | عن الشركة | اتصل بنا

حقوق الطبع 2003-2012 لصالح شركة الراشد للتجارة والصناعة

جميع الحقوق محفوظة